،،تقرير أخباري،، البرلمانيات الليبيات وبرلمانيات دول جوار ليبيا يخرجن بتوصيات في ختام مؤتمر عضو مجلس النواب الليبي تحت شعار “معا نستطيع٫ معا نعمل٫ معا نرتقي من اجل السلام”.

،،تقرير أخباري،، البرلمانيات الليبيات وبرلمانيات دول جوار ليبيا يخرجن بتوصيات في ختام مؤتمر عضو مجلس النواب الليبي تحت شعار “معا نستطيع٫ معا نعمل٫ معا نرتقي من اجل السلام”.

قال عضو مجلس النواب الليبي ” فاطمة الصويعي” لمندوب إدارة الاعلام بديوان مجلس النواب أننا كأعضاء عن مجلس النواب نشكر القائمين على هذا المؤتمر الذي أتاح الفرصة للاستفادة من تجاربنا وتجارب برلمانات دول الجوار في كل من تونس ومصر والنيجر وتشاد والسودان والجزائر٫ موضحاً بأن محاور المؤتمر تركزت على أربع مرتكزات مفصلية في حياة الدول المتمثلة في الآتي:

١-المهام التشريعية والرقابية للبرلمانات

٢-دور البرلمانات في المرحلة الانتقالية (المصالحة الوطنية وبناء السلام)

٣-بناء الثقة من خلال آليات التحاور والتشاور داخل البرلمانات

٤-التكتلات النسائية داخل البرلمانات حيث صرح “الصويعي” بأن الجميع اشاد في هذا المؤتمر بدور المرأة في بناء بوادر الثقة ، و إحلال السلام وحل النزاعات والمصالحة والعدالة الانتقالية، مبيناً انه أجمع المشاركون على نبذ العنف والتحيز والجهوية والعمل لما يخدم المصلحة العليا للدولة والوطن، منوهاً إلي ان المشاركون دعو للعمل معاً من اجل تبادل الخبرات وتحسين العلاقات والتشبيك المحلي، الاقليمي والدولي لدعم الدول التي تعاني من ازمات سياسية خانقة تحول دونها ودون الاستقرار والسلام.

وأضاف عضو مجلس النواب بأن الجميع رحب بمد يد العون فيما يخص آليات المصالحة على المستويين المناطقي والوطني دون التدخل في خصوصيات الدول، لافتاً أنه تم الاتفاق على توصيات يتم العمل عليها في المدي القريب والمدي البعيد لما يخدم مصالح البلدان المشاركة في مؤتمر “عضو مجلس النواب ” وذكر “فاطمة الصويعي” أن المؤتمر خرج بمجموع من التوصيات متعلقة بمحاور المؤتمر وهي على النحو التالي:

المحور الاول: المهام التشريعية والرقابية للبرلمانيات.

التوصيات:

1- نوصي رئاسة مجلس النواب بالتعاون مع “مشروع أمل” بالعمل على تنظيم ورشة عمل عملية لاستخدام الادوات الرقابية وتدريب البرلمانيات مع وجود خبراء تشريعيين في الصياغة والتقديم بحيث يقيمون أداء البرلمانيات حتى يكتسبن الثقة على الكتابة مما يحفزهن على طلب الكلمة ، و كما يفضل ان يكون الخبراء المدربين ناطقين باللغة العربية.

2- نوصي البرلمانيات ضرورة تجميع أنفسهن لمعرفة القضايا ذات الاهتمام المشترك من أجل البدء في وضع خطة عمل للتنسيق بينهن في تقديم مشروعات القوانين واستخدام الادوات الرقابية التي تخدم القضايا المعنية على المدى الطويل والحصول على دعم من الاعلام

3- نوصي البرلمانيات العمل على تقديم ملاحظات من الكتلة النسائية حول القوانين المعروضة امام البرلمان.

4- نوصي البرلمانيات إعداد تقرير شهري لمتابعة قرارات الحكومة وإبداء الملاحظات حولها وتقديم التقارير للبرلمان للمناقشة

المحور الثاني: دور البرلمانات في المرحلة الانتقالية (المصالحة الوطنية وبناء السلام)

التوصيات:

1- بناء التكتلات النسائية من اجل انجاز أي عمل تشريعي او برلماني.

2- إقامة دورات تدريبية و ورش عمل من شأنها الارتقاء وبناء قدرة الأعضاء في مجال الاعلام والصحافة.

3- تنظيم زيارات ميدانية لدول الجوار للاطلاع على دور الاعلام في إنجاح عملية المصالحة وتحقيق السلام، بناء علي تجارب هذه الدول.

4- قيام عضوات مجلس النواب بزيارات ميدانية للاطلاع على تجارب دول الجوار فيما يتعلق بالمصالحة والحوار والاستفادة منها.

5- مراقبة وسائل الاعلام والصحافة.

6- توجيه الخطاب الإعلامي لكي يعمل على إنجاح عملية المصالحة الوطنية والحوار من أجل تحقيق الاستقرار والامن داخل الوطن.

7- رفع مستوى كفاءة عضوات البرلمان والبلديات وتدريبهن على مفهوم العدالة الانتقالية، والمصالحة الوطنية.

8- انشاء الية للتشبيك بين العضوات البرلمانيات واعضاء المجالس المحلية.

9- اعداد ورش عمل تستهدف البرلمانيات والرمانيين الفاعلين في مجلس النواب، للاستفادة من تجارب بعض الدول في مجالات وتجديداً الجزائر والتشاد والنيجيري وروندا، في شكل ورش عمل متتالية.

المحور الثالث: بناء الثقة من خلال اليات التحاور والتشاور داخل البرلمانات.

التوصيات:

1- عقد ندوات وورش عمل محلية برلمانية عبر وسائل الإعلام المختلفة يتم فيها توضيح الأسباب والمشاكل الّتي أدّت إلى زعزعة الثقة بين النوّاب فيما بينهم وبين ناخبيهم.

2- الشروع في حوار داخل البرلمان نفسه من أجل إعادة الثقة بين النّوّاب فيما بينهم.

3- تطوير الإمكانيات والمهارات الفردية الّتي تؤهّل النائب لممارسة العمل البرلماني بكل ثقة في أحسن الظروف.

المحور الرابع: التكتلات النسائية داخل البرلمانات.

التوصيات:

1. دعم فني ومالي لبناء التكتلات داخل البرلمان لإنجاح العمل البرلماني.

2. عقد موائد مستديرة نقاشية لصياغة اجندة تشريعية للكتلة النسائية.

3. التنسيق مع منظمات المجتمع المدني والبلديات لتنظيم ورش عمل من أجل توحيد الرؤى وتنظيم الجهود.

4. مراقبة الحكومة للتأكد من أن موازنة الدولة تراعي الموازنة الحساسة للنوع الاجتماعي وضرورة تمكين المرأة في سياسات الحكومة.

5. بناء شبكة للبرلمانيات داخل المجلس تسعى للتواصل مع الشبكات البرلمانية في دول العالم.

6. تتبنى الكتلة النسائية طلب تعديل اللائحة الداخلية حتى تتمكن من استحداث التكتلات وإقرار الكوتا للمرأة بنسبة لا تقل عن 30 % فيما يخص تمثيل المرأة في اللجان والوفود التي يشكلها المجلس وإقرار الدورة البرلمانية.

7. حشد مناصرة الزملاء النواب لدعم قضايا المرأة داخل المجلس.

8. ضرورة إقامة برامج تدريبية للبرلمانيات الليبيات من أجل رفع مستوى ادائهن خاصة في مجال الرقابة والتشريع.

يشار إلي ان عدد من اعضاء مجلس النواب الليبي، وبرلمانيات من دول جوار ليبيا في عقدا اجتماعاً في الفترة من 10 -12 نوفمبر 2016م في تونس، بمؤتمر عضو مجلس النواب الليبي تحت شعار “معا نستطيع٫ معا نعمل٫ معا نرتقي من اجل السلام”.

اترك رد