عضو مجلس النواب / آمال بعيو :  تشكيل لجنة لتشاور حول مبادرة فزان وغداً سيتم انتخاب لجنة حوار جديدة

عضو مجلس النواب / آمال بعيو : تشكيل لجنة لتشاور حول مبادرة فزان وغداً سيتم انتخاب لجنة حوار جديدة

16 نوفمبر 2015 – الأثنين

صرحت النائب “آمال ابعيو” خلال جلسة اليوم التي تمثلت رئاستها فقط في حضور النائب الثاني بأننا قد نتفق على امر ثم يتم فجأة التراجع عنه و إذا كنا على المبدأ لكي نصل إلى أتفاق فلابد أن نضع شروطنا .وبالنسبة للمسودة الرابعة ليست جيدة ولا تعطي حق مجلس النواب ولا حق المؤسسة العسكرية ولا حق مدينة بنغازي وكثير من الحقوق ولكنها رغم ذلك وعندما نتمسك بها سيلزم السيد” ليون ” أو من يحل محله أن يقف عندها لأنه لا يفتحها لأنه عندما يفتحها يجب أن يفتحها على الكل ، وانه لا يمكن ايضاً أن يقفلها وبالتالي يجب فتحها على مجلس النواب وبالتالي يجب علينا نحن أن نضع شروطنا . وأضافت “أبعيو” الآن هناك مسودة أخرى لم تصلني وقيل أنها المسودة السابعة التي سبقها الخامسة والسادسة فماذا حدث فيها من تغيير ؟ أنا لم تصلني هذه المسودة ولكن هناك تغييرات يضعها السيد ليون وكما يريد ، وخلال هذا اليوم كان النائب الثاني على اتصال بالسيد “ليون” نحن نريد ماذا سينتج من مجلس النواب وبكل صراحة هناك مزايدات هناك من يزايد على الجيش وهناك من يزايد على بنغازي وهذه المزايدات نحن نعرفها وأصبحت مستهلكة بالنسبة لنا ، الشيء الذي أريد تأكيده هو يجب أن نصل الى اتفاق إما بالرفض أو القبول ، اليوم داخل قبة البرلمان اتضح لي أن الكثيرين مع مبادرة فزان ولكن بتعديلات وكل نائب يضع شروطه ويتم وضع لجنة من عدة أفراد يجلسون مع السادة النواب من الجنوب أصحاب هذه المبادرة ويطرحون تعديلاتهم ويتم مناقشتها هناك أسباب جهوية وقبلية وأسماء أشخاص وامتيازات وهناك من يري أن يحتفظ بحق بنغازي وحق المؤسسة العسكرية إذا في هذا الحال إن كل من لديه تعديل على هذه المبادرة تقديمها غداً لسادة النواب من فزان هذا ما تم الاتفاق عليه لإكماله غدا. وأوضحت بخصوص لجنة الحوار الجدال عليها لازال هل هي ستتم عن طريق اقاليم رغم أن السادة النواب في لجنة الحوار السابقة عندما اخترناهم لم يكن الاختيار إقليمي بل كل من وجد في نفسه الكفاءة تقدم بالأسماء فأنا قد أدليت بصوتي للنائب “فاطمة الصويعي” لأنها هي ممثلة المرأة وهي من فزان ، ولم تكن تلك بمحاصصة .. الآن الأغلبية يريدونها بالمحاصصة وتكون تكون ثلاثة ثلاثة او شخصين شخصين ، وطلب النائب الثاني السيد “أحميد” بأن يجلس الجميع ويتفقوا على الرأي السديد للاختيار وكما يعلم الجميع بأن اثنين من أعضاء الجنة السابقين استقالوا “الصادق” و”بوبكر” والاثنين الباقيين يبدوا ان لا نية لديهم السيد / “شعيب” والسيد/ “صالح همه” وبالتالي من حقهم ان يدخلوا للترشح مرة ثانية وأن تم قبولهم من النواب سيعطونهم أصواتهم لأنه سيتم عن طريق الاقتراع . وختمت “بعيو” بأن جلسة الغد ستعقد متأخرة لأنه صباحاً سيكون النقاش على المبادرة واختيار لجنة الحوار .. وأتمنى أن لم يتم الاتفاق غداً ان نستمر الى يوم الخميس ونتخذ القرار النهائي بالجنة والمبادرة والحكومة بصفة عامة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*