ردود فعل أعضاء مجلس النواب حول مسودة الحوار الرابعة

ردود فعل أعضاء مجلس النواب حول مسودة الحوار الرابعة

النائبة / ابتسام الرباعي : المسودة الرابعة للحوار كارثية ومن شأنها أن تدخل البلاد في صراع كبير

صرحت النائبة / ابتسام الرباعي عضو مجلس النواب لإدارة الإعلام بمجلس النواب اليوم الاثنين 15/ 6/ 2015 : بأن الجلسة المقررة لجلسة اليوم تناولت موضوع المسودة الرابعة والتي اعتبرت استحقاقاً يجب أن يقدم على كل ما يطرح في جدول الأعمال ، وأوضحت بأنه تم في الجلسة الماضية استدعاء المحاورين الأربعة والذين حضر منهم ثلاثة ومن ثم مناقشتهم إلى ما آلت إليه المسودة .. حيث خصصت هذه الجلسة لمناقشة المسودة من قبل أعضاء مجلس النواب بعد ان رفض بعضهم ما ورد بالمسودة في حين طالب البعض الاخر الرجوع الى المسودة الثالثة وهناك من طالب بالتعديل بعد نقاش ساخن داخل المجلس . وقالت “الرباعي” : لقد توصلنا نحن مجموعة التاسعة عشر التي قامت بتعديل المسودة أن تحال إليهم هذه المسودة في غضون فترة قصيرة وترد علينا بالنقاط المهمة بداخل المسودة التي رفضها الشارع الليبي ومجلس النواب وبعد النقاش المطول تم التصويت على إحالة المسودة إلى لجنة التاسعة عشر في تعديلها ورفض النقاط التي سببت إشكالية وأخذت حيزاً من الجدل بشأنها ، وأضافت ” الرباعي ” أنا شخصياً أعتبر هذه المسودة كارثية ومن شأنها أن تدخل البلاد في صراع كبير للأسف ، وبالنسبة للمنطقة الغربية هناك بعض التخاذل من جانبهم من حيث رؤيتهم بأننا ملزمين بقبول المسودة مع بعض التعديلات وأنها هي الحل للمرحلة القادمة ، وأنا في رأيي انه ليس هناك حل وأننا سندخل البلاد في فوضي أكبر، وأضافت أيضاً : بالنسبة للسيد النائب L/ بوبكر بعيرة كان عرضه على أساس انه يستجيب ( للشعارات الوطنية )، وأننا لابد ان نقبل ولو ببعض التعديل البسيط ، وعن الاجتماع المنعقد بالأمس في جمهورية مصر العربية علقت ” الرباعي ” : أن سياسة المبعوث الأممي هو استقطاب الشخصيات بمجلس النواب معتبرة ان هذه السياسة خاطئة وأنه من المفروض التعامل مع مجلس النواب كجسم شرعي كامل وليس كما ما قام به بالأمس ، وقد تابعت الشخصيات التي ذهبت منهم المعارض للمسودة وما سمعناه عن اتجاه ” ليون ” إلى فرض المسودة وبالتالي احتدام النقاش بينهم مما حدا ببعض النواب للخروج من الاجتماع وهذه سياسة “ليون ” التي يتبعها منذ فترة مع بعض النواب والتي ترمي إلى التجزئة وتفريق الشمل ، وفي ختام الجلسة تمت إحالة المسودة المطروحة إلى الجنة التاسع عشرة للتعديل بما يتناسب مع رؤية ومصلحة الشعب الليبي والذي يرفض عودة المؤتمر الوطني للمشهد السياسي الليبي بأي شكل من الاشكال .

اترك رد