تصريح للنائب / علي التكبالي .. بخصوص قرار التمديد

تصريح للنائب / علي التكبالي .. بخصوص قرار التمديد

النائب / علي التكبالي .. لإدارة الإعلام بمجلس النوب : 

أعضاء مجلس النواب المنتخب ليسوا طلاب سلطة .. ولن لسنا ضد الإسلام السياسي ولكن لن نسمح له بتحقيق مطامعه وأجنداته .

أكد عضو مجلس النواب السيد / على التكبالي أثناء جلسة مجلس النواب صباح يوم الأثنين الموافق 5 أكتوبر 2015 ، والتي أصدر من خلالها قرار تمديد ولاية مجلس النواب الليبي حتى تسليم السلطة لجسم شرعي، أن قرار التمديد هو قرار صائب وشجاع يرد على محاولات الطرف الاخرى الذين يريدون أن تنتهى فترة ولاية المجلس و إسقاطه ومن ثم تقاسم السلطة معا . وفي تصريح خص به إدارة الاعلام بديوان مجلس النواب، قال السيد على التكبالي : ( أن أعضاء البرلمان المنتخب والشرعي ليسوا طلاب سلطة ولن نسمح للإسلام السياسي بتحقيق مطامعه وأجنداته ، ولن يتمكن من السلطة إلا عن طريق الشعب وصناديق الاقتراع ) لذلك كان قرار التمديد قراراً صائباً وشجاعاً و أهنئ عليه مجلس النواب والشعب الليبي . وبشأن تأثير هذا القرار وتبعاته على الرأي العام المحلي وتقبل الشعب له، أجاب عضو مجلس النواب: ( أنا أعلم أن الشعب الليبي لا يريد الاسلام السياسي وسيطرته على مفاصل البلاد ولذلك سيقدر الشعب ظروف المرحلة ويتقبل القرار في هذا الوقت الحرج سياسيا وعسكرياً، ونحن لسنا ضد الاسلام السياسي ” وما يأتي من الشعب نحن معه ومن يأتي به صناديق الاقتراع نحن معه” وأضاف أيضاً : ( هناك طائفة من الشعب الليبي والمنظمات المدنية ومؤسسات المجتمع المدني تطالب بعدم التمديد لمجلس النواب، حيث قمت بالاتصال ببعضهم وأوضحت لهم وجهت نظرى بالموضوع، و نحن الأن في أمس الحاجة الى أن يستمر مجلس النواب في ممارسة مهامه حتى لانترك البلاد في فوضي عارمة تعود على الشعب بالأذى ، وعليه سيتم مناقشة تحويل قرار التمديد للجنة التشريعية والقانونية لاتخاذ الاجراءات المناسبة في هذا الشأن . كما أكد ” التكبالي ” في حديث متواصل مع إدارة الاعلام : بأن مجلس النواب لا ينوى مناقشة المسودة الاخيرة بعد التصويت علي (المسودة الرابعة) المعدلة والموقع عليها بالأحرف الأولى بالصخيرات والتي أقرها مبعوث الامم المتحدة السيد برناردينو ليون ووافق عليها تحت أنظار العالم وتتبع مراحلها السياسية . هذا و طلب السيد علي التكبالي من أعضاء مجلس البرلمان أن يحسوا بهذا الشعب الذى ساندهم ودعمهم للمرة الثانية على أن يقدموا له شيئا يحظى ببطولته وشرفه وكرامته

اترك رد