مجلس النواب الليبي يعقد جلسة مغلقة بشأن أحداث سرت
من الأرشيف

مجلس النواب الليبي يعقد جلسة مغلقة بشأن أحداث سرت

عقد مجلس النواب الليبي صباح يوم أمس الأثنين الموافق 17-8-2015 جلسة استثنائية مغلقة بفندق دار السلام ـ طبرق ترأسها فخامة رئيس مجلس النواب / عقيلة صالح وبحضور أغلبية الأعضاء .. حيث خصصت الجلسة لمناقشة واستعراض الأحداث السياسية والعسكرية التي تمر بها مدينة سرت .. وحول تفاصيل الجلسة أكد السيد / فرج بوهاشم ..المتحدث الرسمي لمجلس النواب الليبي في كلمته في هذا الشأن على أن مجلس النواب قد قرر مخاطبة المجتمع الدولي حسب القوانين والأعراف الدولية للمساعدة بمحاربة ما يعرف بتنظيم( داعش)، مشيراً في الوقت نفسه الى قرار تفعيل مجلس الامن القومي بالبلاد حسب ما ورد في الإعلان الدستوري , وأضاف بوهاشم : أن الجلسة قد خلصت الى استدعاء رئيس الأركان ووزير المالية ومحافظ ليبيا المركزى ومسائلتهم بخصوص قصور أداء الجيش الليبي وتأخر وصول التمويل والدعم الى الجبهات التي تحارب الإرهاب وأوضح أيضاً : أن الاستدعاء سيكون في الجلسات القادمة حيث تعكف لجنة الأمن القومي على عقد اجتماع عاجل لتحديد موعد الاستدعاء. . ومن جانبه أكد عضو النواب عن مدينة الزنتان الدكتور / عمر غيث ..في تصريح له لإدارة الاعلام بديوان مجلس النواب : أن الجلسة جاءت نتيجة لامتعاض بعض النواب من عدم سرعة استجابة مجلس النواب على ما يحدث في مدينة سرت، وما تتعرض لها من أحداث دامية و هجوم وخطف وقتل علي يد ما يعرف بتنظيم داعش، وأشار في كلمته أيضاً الى قيام بعض النواب ومبادرتهم بشكل شخصي بالاتصال بالجهات والأطراف العربية والدولية ومنها البرلمان العربي لتوصيل الصورة الحقيقة للأحداث الجارية، وقيام البعض الاخر بالاتصال برئاسة الاركان لاستيضاح الأمر مشيرا في الوقت ذاته الى أهمية انعقاد جامعة الدول العربية بخصوص الأوضاع الانسانية بالمدينة . وعلي صعيد متصل قال عضو مجلس النواب عن مدينة الأصابعة السيد/ عبدالوهاب زويل : ” جلسة اليوم الاثنين كان موضوعها يتمحور بصفة عامة على مجموعة من النقاط ولكنها كلها أجلت للجلسة القادمة بسبب الأوضاع السياسية والعسكرية الجديدة التي تسود مدينة سرت ، وتجدر الاشارة إلى أنه كان هناك لوماً شديداً جداً من قبل بعض النواب لعدم سرعة انعقاد جلسة طارئة لمجلس النواب بشأن الاحداث الجارية بالمدينة ولكن تبين بعد ذلك أن فخامة الرئيس السيد عقيلة صالح والسيد النائب الأول السيد/ محمد شعيب، قد قاموا بإجراء سابق وهو الاتصال بالعديد من الأطراف الدولية للمشاورة في قضية محاربة الارهاب والمتمثلة في مايعرف بتنظيم ( بداعش) كما أكد النائب الاول أن الاطراف الدولية كافة تدعم محاربة الارهاب داخل ليبيا ولكن تسعى في الاساس لإيجاد حكومة توافقية ليكون التعاون من خلالها ودعمها بشكل كبير ، كما صرح فخامة الرئيس ولجنة الدفاع بالاتصال الذى تم مع قيادات الجيش الليبي لمعرفة الخطوات التي يمكن اتخاذها لإيقاف تمدد الجماعات الارهابية في ليبيا .

اترك رد