خليفة الدغارى : كتلة السيادة الوطنية غير معترفة بالمجلس الرئاسي ولا حتى بوثيقة الحوار السياسي طالما لم يؤخذ في الاعتبار كافة الملاحظات (25) التي سلمناها للسيد كوبلر .

خليفة الدغارى : كتلة السيادة الوطنية غير معترفة بالمجلس الرئاسي ولا حتى بوثيقة الحوار السياسي طالما لم يؤخذ في الاعتبار كافة الملاحظات (25) التي سلمناها للسيد كوبلر .

الأربعاء  4 يناير 2017

صرح رئيس كتلة السيادة الوطنية خليفة الدغارى  عقب جلسة مجلس النواب ليوم أمس الثلاثاء ” أن البيان الذي صدر كان ناتج عن محظر اجتماع لكتلة السيادة الوطنية ، والذي عرضت فيه جملة من المواضيع كانت سبب في زيادة رفع غضب الشارع الليبي على الاوضاع السياسية والاجتماعية التي تمر بها البلاد ” .

وأكد في حديثه لمندوب إدارة الإعلام أن ما يسمى (بالترتيبات الامنية) بالمجلس الرئاسي كانت ايضا سببا مهما لإصدار هذا البيان فمن المؤسف جدا أن وثيقة الحوار السياسي لا تتضمن ما يشير من قريب او بعيد بصدور قانون الميزانية عن طريق مجلس النواب، وهذا سلب واضح لاختصاصات أصيلة لمجلس النواب كما هو متعارف عليه في كل برلمانات العالم .

هذا ووصف رئيس كتلة السيادة استقالة نائب مجلس الرئاسي/ موسي الكوني  بأنها نقطة اساسية ومؤشر واضح جدا تعني للجميع بطلان شرعية المجلس الرئاسي كمجلس معتمد او معترف به.

كما أشار الى أن كتلة السيادة الوطنية غير معترفة بهذا المجلس ولا حتى بوثيقه الحوار السياسي طالما لم يؤخذ في الاعتبار كافة الملاحظات (25) التي سلمتها كتلة السيادة الى السيد كوبلر وهذا بدوره سيعمل على استمرار رفض ومواجهة المجلس والوقوف ضد هذا المشروع الغير شرعي.

اترك رد