دولة رئيس الوزراء ’’عبدالله الثني’’ ل(إدارة الإعلام) : إيقاف تصدير النفط وأزمة الثقة سبب نقص السيولة بالمصارف.

دولة رئيس الوزراء ’’عبدالله الثني’’ ل(إدارة الإعلام) : إيقاف تصدير النفط وأزمة الثقة سبب نقص السيولة بالمصارف.

صرح رئيس الوزراء بالحكومة المؤقتة “عبدالله الثني” لمندوب إدارة الإعلام بديوان مجلس النواب بأن السادة أعضاء مجلس النواب توجه إلينا بمجموع أسئلة تخص الحكومة ومحافظة ليبيا المركزي, حيث أجبنا على الأسئلة المتعلقة بالحكومة والمتعلقة بالسلع التموينية ومشكلة السيولة بشكل عام والأزمة الاقتصادية ككل. وأضاف دولة الرئيس لــ(لإدارة الإعلام) بأنه تم الاستفسار عن الوزارات التي لم تستكمل بالحكومة كوزارة العدل و وزارة الداخلية والخارجية والتي لم يكلف وزراء فيها إلي هذه اللحظة. وذكر “الثني” بأن الحكومة إجابة على الأسئلة الموجهة من السادة الأعضاء فيما يتعلق بأزمة السيولة التي أجاب عنها سيادة المحافظ, مؤكداً بأن أزمة السيولة تسبب فيه إيقاف تصدير النفط وبذلك الإيراد الوحيد للدولة متوقف خاصة فيما يتعلق بعدم توفير العملة الصعبة , أما العملة المحلية فقد أكد رئيس الوزراء أنها متوفرة بشكل كبير , موضحاً بأن المرتبات بالمنطقة الغربية دفعة إلي شهر يونيو من العام الحالي أما بالمنطقة الشرقية فهي قد سددة إلي شهر أغسطس الحالي, ولكن الأزمة الحقيقية هي أزمة ثقة بين التجار والمواطن والمصارف فالتاجر يخشى من وضع الأموال في المصارف وذلك لعدم ثقته بالحصول عليه متى ما شاء, مبيناً بأن السيد المحافظ أكد بأنه هناك ألية جديدة لمعالجة هذه الأزمة وهي فتح حسابات لرجال الإعمال بشكل مباشر تحدد خلاله سقف معين للسحب في وقت يشاء. وأوضح الرئيس بأن مجلس النواب وجهة إلينا عدد من الملاحظات ستأخذها الحكومة على محمل الجد وستعمل على النظر ومعالجة هذه الملاحظات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*