رئيس مجلس النوّاب يحضر رفقة عدد من أعضاء مجلس النواب ملتقى المنظمات الشبابية بالجبل الأخضر بمدينة البيضاء.

رئيس مجلس النوّاب يحضر رفقة عدد من أعضاء مجلس النواب ملتقى المنظمات الشبابية بالجبل الأخضر بمدينة البيضاء.

حضر فخامة رئيس مجلس النواب الليبي القائد الأعلى للقوات المسلحة المستشار “عقيلة صالح” بقاعة البرلمان بمدينة البيضاء فعاليات الملتقى الأول للمنظمات الشبابية بالجبل الأخضر والذي يأتي بإشراف بلدية البيضاء.

كما حضر إلى جانب فخامته عدد من أعضاء مجلس النواب وهم : عبدالمطلب ثابت و المنتصر الحاسي ومصباح البدوي وحسن الزرقاء وعلي السعيدي ، بالإضافة إلى ممثلي المنظمات الشبابية عن فئات الشباب والمرأة وذوي الاحتياجات الخاصة ، ولفيف من الشخصيات الأمنية والعسكرية بمنطقة الجبل الأخضر.

وافتتح الملتقى بكلمات لممثلي الفئات الشبابية بالجبل الأخضر والتي تنوعت من حيث تمثيلها لفئات الشباب والمجتمع المدني ورابطة أسر الشهداء وروابط الأندية الرياضية والساحات الشعبية بالمنطقة ، حيث تم تقديم أهم احتياجات المرحلة القادمة من قبل المشاركين في الملتقى إلى رئيس مجلس النواب وعلى رأسها الإعلان الرسمي والمباشر بوضع جماعة الإخوان المسلمين وأذرعها السياسية والإعلامية على قائمة المنظمات الإرهابية وتأييد قرار القيادة العامة بتسليم المنشآت والموانئ النفطية إلى مؤسسة النفط المنبثقة عن الحكومة المؤقتة ودعم العملية الانتخابية شريطة تأمينها عن طريق القوات المسلحة الليبية وإعادة النظر في مسودة الدستور المعروضة للاستفتاء ومناقشة قانون الاستفتاء عليها في الأقاليم الليبية الثلاث .

و من جهته رحب المستشار “صالح” بما جاء على لسان ممثلي المنظمات الشبابية بالجبل الأخضر , مؤكداً حرصه و أغلب أعضاء مجلس النواب على عدم المساس بتضحيات وانتصارات القوات المسلحة الليبية وعلى رأسها قائدها العام ، مضيفاً بأنه لا يمكن للمجتمع الدولي أن يجعلنا بضغوطاته نتناسى كل هذه التضحيات ، مشدداً على تمثيل الشباب في كافة المؤسسات الرسمية بالبلاد بما في ذلك المرأة والتي تعد هي نصف المجتمع ، مثمناً جهود الشباب بمنطقة الجبل الأخضر في عقد مثل هذه الملتقيات التي تُبشر برؤية جدية للعمل على بناء دولة المؤسسات.