سلطنة المسماري : تم البدء بالقضايا التي تحمل درجة أعلى من التوافق  و المادة الثامنة وصفة القائد الأعلى هي محل الخلاف الحقيقي.

سلطنة المسماري : تم البدء بالقضايا التي تحمل درجة أعلى من التوافق و المادة الثامنة وصفة القائد الأعلى هي محل الخلاف الحقيقي.

الأربعاء 27 سبتمبر 2017

قال عضو لجنة الحوار بمجلس النواب “سلطنة المسماري ” أن لجنة الصياغة المنبثقة عن لجنتي الحوار ستناقش قضايا السلطة التنفيذية خلال لقاء اليوم، والتي تتمثل في المجلس الرئاسي والحكومة المقترحة الجديدة من حيث الصلاحيات وآلية اختيار الأسماء المرشحة .

وأوضحت “المسماري” أن لجنة الصياغة( 8-8 ) المنبثقة عن لجنتي الحوار التابعتين لمجلس النواب ومجلس الدولة ستكون ملتزمة بالرجوع إلى اللجان الأساسية، ومهمتها نقل وجهة النظر السياسية لكل من لجنتي الحوار المنبثقة عن مجلس النواب ومجلس الدولة وصياغة ما يتم الاتفاق عليه.

وأضاف عضو لجنة الحوار “سلطنة المسماري” أن لقاءات اليوم الأول لم تتطرق إلى مناقشة المادة الثامنة من الاتفاق السياسي حيث تم البدء بالقضايا التي تحمل درجة أعلى من التوافق، مشيرة إلى أن المادة الثامنة وصفة القائد الأعلى هي محل الخلاف الحقيقي.

يذكر أن جولة الحوار السياسي انطلقت يوم أمس الثلاثاء، حسب خطة العمل التي طرحتها البعثة الأممية لليبيا في 20 من سبتمبر الجاري.