عضو مجلس النواب الليبي (عبد النبي عبد المولى ) : نتجه الى الحوار والتوافق مع جميع الاطراف كخيار وحيد للخروج من الازمة

عضو مجلس النواب الليبي (عبد النبي عبد المولى ) : نتجه الى الحوار والتوافق مع جميع الاطراف كخيار وحيد للخروج من الازمة

قال : عضو مجلس النواب الليبي عن مدينة الزاوية وعضو لجنة الداخلية “عبد النبي عبد المولى” ان السلطة الشرعية في ليبيا لا تبسط سيطرته على كل الاراضي الليبية ،وتوجد اختراقات امنية كثيرة سوا كانت من دول الجوار او من خلال الهجرة الغير شرعية ،حيث برزت تحديات التدخل الخارجي ومخاطره وأصبحت البلاد في وضع سيئ . مضيفاً :ان ليبيا اصبحت وكرا للإرهاب بكل اسف، وهو امر له مردود سلبي على الوضع الاجتماعي والاقتصادي للمواطن الليبي . مؤكدا: ان مجلس النواب يتجه إلى الحوار والتوافق مع جميع الاطراف كخيار للخروج من الازمة . مبرزا اهمية التواصل والتوافق مع المجتمع الدولي من اجل امداده بالإمكانيات التي تساعد في بسط سيادة الدولة الليبية على اراضيها عبر بناء جيش وطني قوي وأجهزة امنية قادرة على مواجهة التحديات الوطنية ،وتكثيف الدعم لهما لتامين المدنيين ومؤسسات الدولة . وباعتباره عضوا في لجنة الداخلية تحدث عن الوضع الامني وتأثيره على الاقتصاد قائلا : نتيجة تدهور الوضع الامني فان الاقتصاد الليبي مشلولا بالكامل ،ويحتمل ان يصعب توفير السلع الاساسية خلال العام القادم ،فحسب التقارير الواردة حيث تتعرض ليبيا لاستنزاف خطير في مواردها وهذه مؤشرات خطيرة يجب ان يعلمها كل مواطن . وجدد” عبد المولى “مساندته للحوار لانه الفرصة الوحيدة التي تمكننا من تفادى ما نحن فيه من وضع مأساوي على حسب وصفه . مضيفاً :انه من الضرورة توحيد رؤيتنا لمصلحة بناء الدولة والابتعاد عن كيل الاتهامات من قبل كل الاطراف . هذا وختم عضو مجلس النواب تصريحه لإدارة الاعلام بديوان مجلس النواب بقوله : ان مجلس نواب جسم تشريعي لكافة الليبيين وما وجودنا في طبرق عوضا عن بنغازي الا لضرورة المرحلة ،وما يحصل في أي منطقة من مناطق ليبيا نحن نتحمل مسؤوليته ،ونسعى جاهدين بكل ما يتاح لاحتوائه و لإيجاد الحلول له .

اترك رد