عودة النواب المنقطعين عن حضور جلسات مجلس النواب الى مدينة طبرق

النواب الملتحقون بالمجلس: التحاقنا من جديد بالمجلس يؤكد حرصنا على دعم الشرعية والمسار الديمقراطي

 طبرق 16 مارس 2015 مكتب الاعلام

أكد نواب التحقوا السبت الماضي بمجلس النواب الليبي المنعقد بمدينة طبرق حرصهم على دعم الشرعية المسار الديمقراطي الذي اختاره الليبيون بمحض إرادتهم والممثلة في مجلس النواب، جاء ذلك في تصريحات متطابقة أدلى بها ثمانية من النواب الملتحقين بالمجلس لمندوب مكتب الاعلام بالمجلس عشية التحاقهم بعد انقطاع لمدد متفاوتة عن حضور جلسات المجلس. وشدد النواب وهم ،عبد القادر هيبة من غدامس والصديق حمودة عن دائرة سوق الجمعة وعبدالله اللافي و عائشة شلابي من الزاوية ومصباح دومه من سبها وخالد الاسطى من تاجوراء و سارة السويح من جنزور وعلى التكالي من عين زارة، أكدوا على تمسكهم بوحدة البلاد كخيار غير قابل للمساومة ، كما أكدوا دعمهم للحوار بين لجنة الحوار المنبثقة عن مجلس النواب وبين مختلف الأطراف والقوى السياسية الليبية المؤمنة بالحوار وبالمسار الديمقراطي الذي اختاره الليبيون لإدارة شؤونهم وبلادهم. يشار الى أن هؤلاء النواب كانوا قد حضروا الجلسات الأولى للمجلس وأدوا اليمين القانونية كنواب عن مناطقهم ، ثم انقطعوا عن حضور جلسات المجلس لأسباب مختلفة يعود أغلبها لأسباب تتعلق بأمن عائلاتهم في ظل الانفلات الأمني الذي تشهده البلاد. وحسب مصادر مطلعة بالمجلس سيلتحق أربعة نواب آخرين منقطعين باجتماعات المجلس في غضون الاسبوع المقبل. وأكد د. ابوبكر سعيد النائب عن دائرة ترهونة أن عودة السادة النواب المعلقين عضويتهم خطوة هامة على مسار تأكيد الشرعية ، مضيفا أن حضورهم يعتبر مساهمة ومحافظة على صندوق الانتخابات والشرعية .. واستطرد في تصريح لمندوب مكتب الاعلام بالديوان قائلا “تناقشنا معهم (النواب الملتحقين) حول الأوضاع الامنية المتردية التي تمر بها البلاد و الجهة الشرعية المخولة بمواجهة هذا العدو الذي يتربص بنا لتبديد جهودنا من أجل إعادة الاستقرار الى ربوع البلاد كافة” ، مشيرا الى ان هؤلاء النواب قد أبدوا تفهمهم للدور المحوري للمؤسسة التشريعية ممثلة في مجلس النواب في تحقيق الاهداف التي كلفهم بها الليبيون، ومبدين استعدادهم لاستئناف العمل سويا مع بقية اعضاء المجلس من اجل النهوض بالبلاد.

مكتب الاعلام بديوان مجلس النواب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*