فخامة رئيس مجلس النواب يشارك فى أعمال الدورة الثامنة والعشرون للإتحاد البرلماني العربي بالقاهرة
المستشار عقيلة صالح

فخامة رئيس مجلس النواب يشارك فى أعمال الدورة الثامنة والعشرون للإتحاد البرلماني العربي بالقاهرة

القاهرة : السبت 21 يوليو 2018.م

شارك فخامة رئيس مجلس النواب المستشار “عقيلة صالح ” اليوم السبت في الجلسة الطارئة للسيدات والسادة رؤساء المجالس والبرلمانات العربية بالعاصمة المصرية القاهرة ضمن أعمال الدورة الثامنة والعشرون الإستثنائية للإتحاد البرلماني العربي برئاسة رئيس مجلس النواب المصري الدكتور علي عبدالعال رئيس إتحاد البرلمانات العربية.

والقى فخامة رئيس مجلس النواب  المستشار ” عقيلة صالح ”  كلمةً خلال الجلسة الطارئة المخصصة باخر مستجدات القضية الفلسطينية وتداعيات الممارسات التي يقوم بها الإحتلال الإسرائيلي إتجاه الشعب الفلسطيني  وقال المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب السيد ” عبدالله بليحق ” بأن المستشار ” عقيلة صالح ” أكد خلال كلمته عن موقف ليبيا وشعبها الثابت اتجاه القضية الفلسطينية وبأن قضية فلسطين ” تسيطر على أحاسيس الليبيين وهي شغلهم الشاغل  ويرقبون تحريرها وينتظرون يوم عودتها وبأن فلسطين قضية كل مسلمٍ غيور ” ،  وأضاف بليحق بأن المستشار “عقيلة صالح ” أكد خلال كلمته على  ” تفاعل الشعب الليبي مع كل الأحداث التي مر بها الوطن العربي فضلاً عن موقفه من قضية فلسطين ولم يكن الوضع في ليبيا حجر عثرةٍ أمام الليبيين ليعربوا عن مواقفهم القومية بل كانت ولازالت الأحداث التي تمر بها الأمة العربية تتحكم وتفيض بها مشاعرهم ووصل التعبير الشعبي في ليبيا ذروته في رفض الوجود اليهودي وكانت بداية النهاية لاستمرار بقائهم في ليبيا ،  وأكد فخامة رئيس مجلس النواب بحسب ” بليحق” خلال كلمته بأن ” القرار الأحادي من قبل الولايات المتحدة الأمريكية بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إلى القدس ما هو إلا تعديٍ صارخ على المشاعر العربية والإسلامية وإنها بذلك تضرب جهود السلام بين الفلسطنيين والإسرائيليين وإن هذا القرار سيكون له انعكاساته الخطيرة على الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وبأنه تعديٍ صارخ أيضاً على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في إقامة دولةٍ مستقلة عاصمتها القدس الشريف واعتداءً على قرارات الشرعية الدولية التي مكنت حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية من المساس بها ” .

وأضاف ” بليحق ” بأن المستشار ” عقيلة صالح ” تطرق خلال كلمته على الدور الكبير الذي قام بها المجاهدون الليبيون  ” ابلى المجاهدون الليبيون في الميدان بلاءً حسناً فكانت المعارك التي خاضوها في وادي الدنجور ورمات رحيل وبير السبع وبيت لحم نموذجاً للتضحية والفداء والإقدام الأمر الذي جعل الصهاينة  يعترفون بدورهم في تدمير مستعمرة رامات رحيل تدميراً كاملاً ودورهم في دعم تقدم  القوات المصرية  في محور بير السبع حتى وصلت إلى مشارف القدس ، كما كان قتالهم البطولي محل إشادةٍ من القيادة المصرية ” .

كما وأكد المستشار “عقيلة صالح ” على موقف ليبيا الرافض لما أقرهُ الكنيست الإسرائيلي خلال الأيام الماضية  من ” قانون القومية اليهودية ”  وما يمثله من تمييز عنصري ضد الشعب الفلسطيني ومصادرةً لحقوقه المشروعة .

المستشار عقيلة صالح