فخامة رئيس مجلس النواب ينفي لإدارة الإعلام أنه قد تم أي لقاء يجمع بينه وبين كوبلر والسراج مؤكداً بأن أي حكومة لن تأخذ الثقة إلا من خلال المجلس وتحت قبته.

فخامة رئيس مجلس النواب ينفي لإدارة الإعلام أنه قد تم أي لقاء يجمع بينه وبين كوبلر والسراج مؤكداً بأن أي حكومة لن تأخذ الثقة إلا من خلال المجلس وتحت قبته.

قال فخامة رئيس مجلس النواب الليبي “عقيلة صالح” لمندوب إدارة الإعلام بديوان مجلس النواب أنه ينفي نفياً قاطعاً ما تناولته بعض وسائل الإعلام عن لقاء حدث بينه وبين المبعوث الأممي “مارتن كوبلر” ورئيس المجلس الرئاسي “فايز السراج” موضحاً بأنه حضر مؤتمر برلمانات العرب في القاهرة وتم من خلال هذا المؤتمر عقد لقاء مع الرئيس المصري “عبدالفتاح السيسي” تناولوا خلاله الوضع الليبي الراهن, مشدداً بأنه تم إعلام المبعوث الخاص للأمم المتحدة أن الاتفاق السياسي لكي يعمل به لابد من إجراء التعديل الدستوري ويدخل ضمن هذا التعديل.

وفيما يتعلق بمطالبة بعض الأطراف لحضور حكومة الوفاق إلى طرابلس دونما أخذ الثقة من مجلس النواب تحدث فخامة الرئيس -لإدارة الإعلام- بأن إي حكومة أو أي موظف يجب أن يمنح الثقة من الجهة الشرعية ومن داخل مجلس النواب وبحضور كافة الأعضاء لكي يباشر أعماله وإذا حدث أي أمر وعمل مخالف لذلك فهو باطل قانوناً.

وأوضح فخامة الرئيس فيما يخص الضغوط التي تمارسها الأطراف الدولية والمباركة التي حدثت من بعض الأطراف الدولية على البيان الذي أصدره مجموعة من مجلس النواب وأبدو من خلاله موافقتهم على تمرير حكومة السراج بأنه لا يعتد بأي إجراء أو عمل خارج قبة البرلمان مشيراً أن مجلس النواب جهة تشريعية وتعمل وفق لوائح وقوانين تنظم طبيعة عملها وواجباتها ولسنا مجتمع مدني أو مؤسسة خيرية لافتاً أن الثقة لكي تمنح لهذه الحكومة يجب أن تعطى وفق ألية محددة وهي بالتصويت داخل مجلس النواب وتحت قبته سواء كان بالتصويت السري أو العلاني.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*