ملخص ما جاء في المؤتمر الصحفي للمبعوث الأممي “مارتن كوبلر ” في مدينة شحات .

ملخص ما جاء في المؤتمر الصحفي للمبعوث الأممي “مارتن كوبلر ” في مدينة شحات .

وصل المبعوث الأممي الى ليبيا ” مارتن كوبلر ” خلال اليومين الماضيين مطار الأبرق حيث اجتمع بعد وصوله الى منطقه شحات مع فخامة رئيس مجلس النواب الليبي السيد / “عقيلة صالح ” ثم عقد بعد ذلك مؤتمراً صحفياً لعدد من الإعلاميين وبعض القنوات التلفزيونية  و تلخص المؤتمر في عدد أربعة أسئلة وجاء  ملخص ماصرح به المبعوث الاممي ” كوبلر” على النحو التالي :

أنا سعيد للغاية لوجودي هنا في البيضاء لأول مرة في حياتي فقد ذهبت الى طبرق والى طرابلس وقد عقدت اجتماعاً مطولاً وصريحاً للغاية مع رئيس مجلس النواب حيث تحدثنا في جميع القضايا ومنها المسائل الأمنية أيضاً .. موقف المجتمع الدولي واضح للغاية ” البلاد منقسمة حالياً ” و هناك حكومتين و برلمانيين ، وهذا ليس وضعاً طبيعياً ..هناك أيضاً تهديدات  “داعش “وتمدد الإرهاب كل يوم ، كما أن هناك أيضا مجتمع دولي يقوم بمحاربة داعش في سوريا ، وهذا ما يدفع بعض المقاتلين في داعش للقدوم الى ليبيا بسبب الفراغ الأمني .. هذا الأمر أصبح الآن مجرد أيام قليلة للتوقيع على هذه الاتفاقية وليست أسابيع ، 30 ديسمبر سيعقد اجتماعاً كبيراً في روما حول ليبيا ..و المجتمع الدولي متفق في هذا الشأن سيحضر هذا الاجتماع وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية السيد”كيري ” ووزير خارجية روسيا “لافروف ” ولذا اعتقد انه من المهم جداً أن نستمع و نلتقي بالجميع لنقوم بالتوقيع السريع على هذا الاتفاق ويجب أن يحدث نهاية هذا العام ،

فالبلاد ليست مقسمة فقط ، الوضع الاجتماعي والاقتصادي صعب للغاية أُبلغت أن المستشفيات لا يوجد بها أدوية كافية ،المعلمون مضربون عن العمل احتياطات البنك المركزي أيضاً في تراجع ، اعتقد أن القطار تحرك الى اتجاه توقيع هذا الاتفاق ، وأنا هنا داخل هذه البلاد ، سأعمل كل ما بوسعي وسأكون داخل البلاد خلال الأيام القادمة لأقنع الليبيين بضرورة التوقيع على هذا الاتفاق ، لقد قمت منذ استلامي لمهامي بإرسال النسخة الأخيرة من الاتفاق الى مجلس النواب وهي النسخة التي استلمتها من المبعوث السابق “ليون” لقد كانت أول زيارة الى طبرق من تونس لأن البعثة موجودة في تونس ، وتحدثت مع أعضاء مجلس النواب وقد وعدتهم بالعودة مرة أخرى لاستغلال الوقت لإقناع النواب بضرورة المضي قدماً .

وأخذت علماً بمبادرة فزان كما التقيت بالأعضاء الذين وقعوا على المبادرة ، إن مطالب مبادرة فزان موجودة وتم تضمينها في النسخة الأخيرة من الاتفاق ، وقد اقترحت لكل من التقيت بهم إذا كانت هناك بعض النقاط العالقة دعونا نضعها في لائحة أو قائمة ، وأنه بعد التوقيع سأقدم جميع الضمانات حتى تكون مكتوبة بأنني سوف أناقش كل هذه النقاط العالقة ولكن بعد التوقيع على هذا الاتفاق ، لا اعتقد أننا يمكننا الانتظار حتى نحل جميع القضايا العالقة قبل أن نوقع على هذا الاتفاق يجب أن تكون هناك حكومة ومهمة الحكومة هي حل هذه المشاكل ، وإن قمنا بحل جميع المشاكل فلن نحتاج الى حكومة وتبقى كل المشاكل محلولة .

الوقت مهم جداً فالبلاد ليست في وضع جيد وليس طبيعياً أن تكون البلاد مقسمة ، أريد أن أعود مع بعثتي الى طرابلس لا أريد أن أبقى في تونس  أنا ممثل الأمم المتحدة في ليبيا لأدعم ليبيا وليس في تونس ..وأود أن أبقى في البيضاء ليس من الطبيعي أن ادخل في الصباح الى البيضاء و أخرج منها في المساء ، وكيف يمكن للمجتمع الدولي أن يدعمكم عندما لا تكون السفارات موجودة في طرابلس ، نحتاج الى حكومة قوية موحدة ، وأيضا التوقيع على اتفاق وهذا دون أي تأخير .

أعتقد أن الأصعب هو ما كان يعمل عليه السيد “ليون” وهو التصويت داخل مجلس النواب ، وكان هذا أيضاً ما ناقشت به السيد الرئيس ويجب أن يكون هناك تصويت داخل المجلس ليتم التصويت عليه الأغلبية  ويتم التوقيع على هذا الاتفاق هذه مشورتي  ، هذه الاتفاقية ليست كاملة  هو تنازلات 75% فقط اتفاق على هذا الاتفاق ، حتى أنا عندما قرأت هذه الاتفاقية كنت 75% فقط اقتنعت بها ، ولكنها تنازل هو حل وسطي ويجب أن نبدأ منه ، اعتقد أن التحدي الكبير الآن الماثل أمامنا هو التصويت داخل مجلس النواب .

وأنا على اتصال بطرابلس وطبرق وأشجع الجميع رئيس المؤتمر الوطني ورئيس مجلس النواب على التصويت وسياستي هي محايدة ، وأنا أمثل الأمم المتحدة هنا والأمم المتحدة غير منحازة عندما يتعلق الأمر بالسياسة لذا أتحدث الى الجميع ولكننا لسنا محايدين لدينا قيم ، تمثل الأمم المتحدة أيضاً قيم معينة وهي تهتم بسيادة ووحدة التراب ولا تريد أن تفرض على ليبيا أي شيء ولا يكون هناك شيء مفروض من قبل الأمم المتحدة ، هذه الاتفاقية ليست مفروضة على الليبيين ، الأمم المتحدة هي فقط ميسرة لهذا الاتفاق بين الليبيين ، ولكن حتى لا يكون هناك أي سوء فهم لدينا قيمنا ولدينا قيم معينة وهي وحدة البلاد ، وتحسين الوضع الإنساني ونناصر الضعفاء والمجموعات الهشة داخل البلاد والأخرى هي دعم المرأة ولذا أصررت أن تتخذي هذا السؤال لحضرتكِ  كصحفية .

هنا أيضا الوضع واضح جداً بالنسبة للجيش والقيادة يجب توقيع الاتفاق السياسي وضع الحكومة والمجلس الرئاسي في مكانه ستقوم الحكومة بموجب الاتفاق على الجيش وكما تعلمون أن هناك حظر الأسلحة ، سأحاول أن اقنع المجتمع الدولي بناء على طلب الحكومة برفع الحظر على تسليح الجيش ، و أمل أن التقي مع الجنرال حفتر في الأسبوع القادم .

اترك رد