أعضاء كتلة السيادة الوطنية بمجلس النواب يجتمعون مع أعضاء المبادرة الوطنية ومجموعة اللقاء التشاوري القاهرة-تونس ومنظمة الأمن والأمان لتقصي الحقائق والمصالحة الوطنية.

أعضاء كتلة السيادة الوطنية بمجلس النواب يجتمعون مع أعضاء المبادرة الوطنية ومجموعة اللقاء التشاوري القاهرة-تونس ومنظمة الأمن والأمان لتقصي الحقائق والمصالحة الوطنية.

اجتمع رئيس وعدد من أعضاء كتلة السيادة الوطنية بمجلس النواب اليوم الاثنين، بمقر مجلس النواب بمدينة طبرق مع عدد من أعضاء المبادرة الوطنية بنغازي ومجموعة اللقاء التشاوري الذي عقد في مصر وتونس وأعضاء من منظمة الأمن والأمان لتقصي الحقائق والمصالحة الوطنية طرابلس.

وذكر رئيس كتلة السيادة الوطنية النائب “خليفة الدغاري” لمندوب إدارة الإعلام بديوان مجلس النواب بأنهم ناقشوا عدة محاور ومخالفة الاتفاق السياسي مبينياً لهم أن هي من أثرت على عملية الوفاق, موضحاً بأنهم أوضحوا لهم هذه النقاط وهي المحافظة على مجلس النواب كجسم الشرعي والتشريعي الوحيد في ليبيا وعقد جلسة لمجلس النواب كاملة النصاب تشاورية فقط لبحث الأمر بالإضافة إلي تشكيل لجان من الطرفين وبحضرهم هم لمناقشة تعديل الإعلان الدستوري العاشر وتضمين الاتفاق به, كما أضاف “الدغاري” بأنه بعد ذلك يتم الشرغ في منح الحكومة ولكن بالتوافق التام مع مراعاة مصالح الدولة العليا والوطنية.

وأوضح رئيس كتلة السيادة الوطنية بأنهم بينوا لهم القصور في كثير من المواد بالمسودة وذلك من أجل العمل على إرساء الدعائم للدولة ومؤسستها، ناهيك عن الاختراقات التي حدثت في هذه المسودة وتطبيق نصوصها ومنها الإعلان عن مجلس أعلى للدولة الأيام الماضية في طرابلس وهو مخالف لما جاء بالمسودة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*