عضو مجلس النواب ’’محمد اجديد’’ : القوات المسلحة الليبية أجلت الدخول على الموانئ النفطية عدة أشهر قبل تحريرها للحفاظ على السلم الاجتماعي بالمنطقة.

عضو مجلس النواب ’’محمد اجديد’’ : القوات المسلحة الليبية أجلت الدخول على الموانئ النفطية عدة أشهر قبل تحريرها للحفاظ على السلم الاجتماعي بالمنطقة.

7 مارس 2017م

قال عضو مجلس النواب “محمد اجديد” أن القوات المسلحة العربية الليبية كانت قادره قبل أشهر من تحرير الموانئ النفطية على الدخول بقوة للموانئ النفطية إلا أن غرفة عمليات سرت الكبرى أجلت الدخول لمدة أشهر للحفاظ على السلم الاجتماعي ولحفظ البنية التحتية للموانئ، وهذه أخلاق المؤسسة العسكرية النظامية.

 

وذكر “اجديد” أن تنظيم “القاعدة” قام باستغلال حماس الشباب صغار السن والمغرر بهم كوسيلة لزجهم في المعارك لمواجهة القوات المسلحة لاحتلال الموانئ النفطية بخبث، وإدخال المنطقة في فتنة تهدد السلم الاجتماعي عبر نشر الأكاذيب والفتنة بين أهالي المنطقة.

 

وأوضح عضو مجلس النواب  بأن القوات المسلحة تسعى بكل ما تقدر للحفاظ على أرواح هؤلاء الشباب المغرر بهم ، وذلك بالتراجع عشرات الكيلومترات عند كل تقدم يقوم به هؤلاء الشباب عليها مستخدمة تكتيكات عسكرية تمنع حصد المزيد من الأرواح.

كما أتهم “اجديد” عدة أطراف دولية متورطة في الحرب على الموانئ النفطية، مبيناً أنها قامت بإعطاء الأموال للمعارضة التشادية التي كانت متواجدة بالجفرة للمشاركة بالهجوم على الموانئ النفطية ناهيك عن إعطاء الشرعية لحكومة السراج، ووزير الدفاع المفوض بحكومة الوفاق المرفوضة من مجلس النواب “المهدي البرغثي” الذي أعطى بدوره الشرعية التي لا يملكها لهذه  الجماعات التي قام بالاجتماع مع قادتها قبل الهجوم على منطقة الهلال النفطي أكثر من مرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*