فخامة رئيس مجلس النواب يجتمع برئيس الحكومة المؤقتة ومحافظ مصرف ليبيا المركزي بالقبة.

فخامة رئيس مجلس النواب يجتمع برئيس الحكومة المؤقتة ومحافظ مصرف ليبيا المركزي بالقبة.

القبة: 13 أغسطس 2017.م

اجتمع فخامة رئيس مجلس النواب المستشار ” عقيلة صالح عيسى ” بمعالي رئيس الحكومة الليبية المؤقتة السيد ” عبدالله الثني ” ومحافظ مصرف ليبيا المركزي السيد ” علي الحبري ” وذلك لمناقشة كافة القضايا الخدمية المتعلقة بالمواطن بكافة القطاعات المختلفة التي تمس المواطن الليبي.

وتناول الاجتماع بين فخامة الرئيس ومعالي رئيس الحكومة المؤقتة ومحافظ مصرف ليبيا المركزي، المختنقات التي تواجهها الحكومة لتوفير احتياجات وخدمات المواطن.

وقال فخامة رئيس مجلس النواب المستشار ” عقيلة صالح ” في تصريح له عقب الاجتماع بأن معالي رئيس الحكومة ومحافظ المصرف المركزي طالبوا بضرورة اعتماد الميزانية العامة للدولة وقانون الدين العام من قبل مجلس النواب. وأضاف فخامته بأن هذه المطالب، ستعرض في جلسة الغد الإثنين لتتمكن الحكومة من الإيفاء بالتزاماتها اتجاه المواطنين. وأضاف فخامة الرئيس بأنه تم مناقشة موضوع الموظفون المعينون ولم يتقاضو مرتباتهم، ووعد معالي رئيس الحكومة بصرف كافة مرتباتهم بعد إنهاء تدقيق الازدواجية واعتماد الميزانية العامة لسنة 2017م من قبل مجلس النواب. وأضاف فخامته بأن معالي رئيس الحكومة والمحافظ، أكدوا على أن مرتبات موظفي الدولة ستصرف عن شهري يوليو وأغسطس. وأكد المستشار عقيلة صالح بأن السيد “علي الحبري” طمأننا عن الوضع المالي للدولة، من خلال ارتفاع الاحتياط النقدي بارتفاع إنتاج النفط، وأضاف بأنه طالب رئيس الحكومة والمحافظ بالاهتمام بمدينة بنغازي وإعادة اعمارها ومن جهته وعد رئيس الحكومة بتشكيل لجنة خاصة لحلحلة جميع المشاكل والمختنقات الخاصة بمدينة بنغازي. وأكد معالي رئيس الحكومة الليبية المؤقتة السيد ” عبدالله الثني ” بضرورة اعتماد الميزانية العامة للدولة لسنة 2017.م وقانون الدين العام بعد النظر في الملاحظات الواردة من قبل مجلس النواب، والتي سيتم توضيحها من قبل معالي وزير المالية بحسب معالي رئيس الوزراء الذي أوضح بأن ذلك سيساعد في توفير الاحتياجات المالية للحكومة والايفاء بالتزاماتها من توفير المرتبات للعاملين بالدولة وغيرها من المصروفات، عبر الاقتراض الداخلي والخارجي كما ناقش الاجتماع توفير الأدوية للمواطن وعدد من الاحتياجات اليومية للمواطن بكافة القطاعات. وصرح محافظ مصرف ليبيا المركزي السيد ” علي الحبري ” بأنه تم خلال هذا اللقاء توضيح الوضع العام لمصرف ليبيا المركزي لفخامة رئيس مجلس النواب في ظل المشاكل الحرجة التي يعانيها المواطن، من أزمة السيولة والتضخم الحاصل بالاقتصاد وانخفاض القوة الشرائية للدينار الليبي والتي يصعب حلها بشكل كامل بدون مجلس إدارة موحد وسياسة موحدة للمصرف نتيجة الانقسام الحاصل في البلاد.

اترك رد