مقرر مجلس النواب الليبي ’’صالح قلمة’’ لا تعديل على ما تم الاتفاق والتوقيع عليه بالأحرف الأولى بالمسودة الرابعة

مقرر مجلس النواب الليبي ’’صالح قلمة’’ لا تعديل على ما تم الاتفاق والتوقيع عليه بالأحرف الأولى بالمسودة الرابعة

قال مقرر مجلس النواب النائب “صالح قلمة” لمندوب إدارة الإعلام بديوان مجلس النواب أن جلست اليوم الثلاثاء, خصصت للحوار وما طرأ عليه من أحداث حيث تم الاتفاق على استدعاء فريق الحوار للتشاور مؤكداً أنه لا تعديل على ما تم الاتفاق والتوقيع عليه بالمسودة الأخيرة وأنه لا يمكن أن نقبل بأي مسودات أو تعديلات أخرى.

وكما أوضح “قلمة” بأن رئيس مجلس النواب بعث فيما سبق رسالة للبعثة الدولية ولم يتم الرد عليها بصورة واضحة إلى هذه اللحظة, حيث تم المطالبة من خلال البيان الذي ألقاه مجلس النواب اليوم بضرورة الرد على هذه الرسالة.

وكما أكد مقرر مجلس النواب لـ(إدارة الإعلام)- أن مجلس النواب خاض عملية الحوار كحل استراتجي وخيار كان لابد منه في وقتها, ولكن هذا لا يعني بأننا سنتنازل على مطالب الشعب الليبي وجرنا إلى ترك الدولة في فراغ سياسية من الأطراف التي أردت منذ البداية المماطلة فقط ولم يكن همها الحوار وصالح الوطن.

وذكر مقرر مجلس النواب بأن مجلس النواب أقرى الحوار ودخل فيه منذ البداية كحل للأزمة الليبية ولكن بعد أن أوفى المجلس بكافة ألتزمته تجاه المسودة الأخيرة والموقع عليها بالأحرف الأولى يتضح لنا  أن هناك مسودات أخرى وبعض التعديلات والمماطلات من قبل المؤتمر منتهي الولاية التي نرفضها جملةً وتفصيلً.

مشيراً أنه تم التصويت داخل قبة مجلس النواب على قانون الصيرفه بعدد  “51” صوت والمتعلق بمعيشة المواطن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*